التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور رسمى عبد الملك رئيس لجنة التعليم ببيت العائلة المصرية أن الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى كان حريصًا على دعوة أعضاء بيت العائلة المصرية لمؤتمر الحوار المجتمعى.
ذكر عبد الملك أنه خلال الفاعليات تم تقديم مقترح حول تخصيص مُعلمين لمادة التربية الدينية؛ لأهميتها فى ترسيخ منظومة من العقائد، والمفاهيم، والأحكام، والأخلاق لتنظيم حياة الإنسان.
جاء ذلك خلال اجتماع أعضاء لجنة التعليم ببيت العائلة المصرية بالكاتدرائية؛ لمناقشة أنشطة اللجنة.
وأشار عبد الملك إلى قيام إدارة التربية الاجتماعية بالوزارة بإصدار توجيهات تتضمن تفعيل وثيقة التعليم، وبرامج فرق أصدقاء بيت العائلة في المدارس؛ للحفاظ على القيم، والمساحات المشتركة بين الأديان، وتقريب وجهات النظر بين أبناء الوطن الواحد.
وأكد عبد الملك على أهمية قيام الأكاديمية المهنية للمعلمين بتنظيم ورش عمل تدريبية للإخصائيين الاجتماعيين المشتركين في فرق أصدقاء بيت العائلة تتضمن: الدليل الاسترشادى للأساليب العلمية المستخدمة، والخطط الإجرائية، والنماذج التجريبية من الأنشطة التي سيقومون بإجرائها مع الطلاب في المدارس؛ لتحقيق الأهداف الوطنية المرجوة.