التخطي إلى المحتوى

 

ضرب التلاميذ للمعلمين هو انعكاس لعدم احترام الناس لبعضها، والتى أصبحت ثقافة جديدة بالمجتمع.

ذلك ما أكد عليه النائب عبد الرحمن برعى، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب،

وأضاف برعى قائلا : إن المجتمع أقر بأن وزارة التربية والتعليم فاشلة ونظام التعليم سىء، لكن ليس بالشكل الذى نتحدث عنه ومن ناحية أخرى نقابة المعلمين لن تقوم بدورها تجاه المعلم بالدفاع عنه، لذلك أصبح المعلم ليس لديه ثقة فى النقابة لذلك لا يلجأ لها فى حل مشاكله.
وأشار النائب إلى أن لجنة التعليم بالبرلمان، تعد حالياً عقوبات تهديديه للمعلم والطالب للحد من ظاهرة الاعتداء داخل المدارس، وسيتم عقد جلسات مجتمعية للمناقشة حول هذه العقوبات.
كانت انتشرت تقارير صحفية فى الفترة الأخيرة حول اعتداء الطلاب على المعلمين، وأخرهم الطالب بالصف الأول الإعدادى قام بالاعتداء على مدرسة بصفعها على وجهها بسبب توبيخها له، لاعتدائه على زملائه وأعلنت وزارة التربية والتعليم فى بيان لها عن الواقعة وإحالته للتحقيق الذى أنتهى فصله لمدة ثلاث أسابيع.