التخطي إلى المحتوى

 

انقطاع الكهرباء عن 5 كليات بجامعة القاهرة منذ 6 أيام

 

 

كشف مصدر من داخل جامعة القاهرة، عن انقطاع التيار الكهربائي لمدة 6 أيام متواصلة من يوم الأربعاء الماضي وحتى اليوم، وذلك فى 5 كليات بحرم الجامعة الرئيسي وهم كليات “دار العلوم والآثار والإعلام والعلوم والتخطيط العمراني”، مشيرا إلى أن الانقطاع كان بسبب انفجار كبير في أحد الكابلات المغذية للكليات، نتيجة أعمال الصيانة التي تقوم بها جامعة القاهرة.

وقال المصدر، لـ”الوطن”، إن هذه الأعمال من الصيانة والحفر أثرت بشكل سلبى على العملية التعليمية بجامعة القاهرة، موضحا تعطل المعامل وتوقف طباعة الامتحانات داخل الكليات، وذلك نتيجة انقطاع التيار الكهربائى، بالإضافة إلى غياب أغلب الموظفين عن العمل في أغلب القطاعات بالجامعة، وأن هناك العديد من الرسائل العلمية توقفت نهائيا مناقشتها.

وأوضح المصدر، أنه في حال استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن الكليات سوف يتسبب ذلك في حدوث كارثة، نظرا لبدء امتحانات الفصل الدراسي الأول بالكليات، مشيرا إلى أنه تم عرض الأمر على الدكتور جابر نصار، رئيس الجامعة، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائى داخل الكليات، وللحفاظ على سير العملية الامتحانية.

فيما نفى فتحى عباس، المستشار الإعلامى لجامعة القاهرة، انقطاع التيار الكهربائي عن بعض الكليات داخل الحرم الجامعى، مشيرا إلى أنه في حال إذا وجد انقطاع للتيار الكهربائى فهذا لن يؤثر على سير العملية الامتحانية، مؤكدا أن كل الكليات انتهت من طباعة أوراق أسئلة الامتحانات، وأن الجامعة رفعت حالة الطوارئ القصوى وتوفير المولدات الكهربائية، تحسبا لانقطاع التيار الكهربائى.

وقال عباس، لـ”الوطن”، إنه لا توجد أي تأجيلات لمناقشة الرسائل العلمية والدكتوراة، مؤكدا أن العملية الامتحانية تسير بصورة منتظمة فى بعض كليات الجامعة والتي بدأت بها امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام 2016|2017، موضحا أن هناك إجراءات أمنية مكثفة من قبل أفراد الأمن الإدارى على قاعات الامتحانات لتسهيل دخول وخروج الطلاب، وأيضا لمنع دخول التليفونات المحمول.

وقال الدكتور جمال شكري، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، إن هناك تنسيقا كاملا بين عمداء الكليات والوكلاء وإدارة الجامعة لتوفير جميع الإمكانيات المادية والبشرية لنجاح إدارة أعمال الامتحانات من توفير عدد من الملاحظين والمراقبين، بالإضافة إلى الإشراف الطبي للحالات العادية والحرجة وكذلك توفير الأمن الإداري اللازم لتأمين قاعات الامتحانات من الخارج وتكليف مسئولين من أعضاء هيئة التدريس والعاملين عن الفرق الدراسية المختلفة للإجابة على كل تساؤلات واستفسارات الطلاب لضمان توفير أقصى وسائل المساعدة لإتمام أعمال الامتحانات فى جو هادئ يساعد الطلبة على أداء امتحاناتهم بنجاح.