التخطي إلى المحتوى
السبورة

في إطار اهتمام الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالطلاب ذوى القدرات الخاصة، صرح الإعلامى أحمد خيري المتحدث الرسمى باسم الوزارة بأنه سيتم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الوزارة و(جامعة عين شمس، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف")؛ لتحسين أداء المُعلمين في المدارس الابتدائية الدامجة.

بحضور كل من الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والدكتور عبد الوهاب محمد عزت رئيس جامعة عين شمس، والسيد برونومايس ممثل المنظمة بجمهورية مصر العربية.

وأشار خيرى إلى أن هذا البروتوكول يأتى في إطار تعاون الوزارة مع منظمة اليونيسيف في تنفيذ برنامج "التوسع في الحصول على التعليم والحماية للأطفال المعرضين للخطر" بدعم من الاتحاد الأوروبي، مضيفًا بأنه من ضمن أهداف المشروع تدريب عدد (6) آلاف من المُعلمين والإخصائيين والمُوجهين على موضوعات متعلقة بالدمج التعليمى، وجودة العملية التعليمية.

وفى هذا السياق، أكد الدكتور رضا السيد حجازي رئيس قطاع التعليم العام على أن هذا البروتوكول سيخدم الطلاب المدمجين في عدد (7) محافظات، وهى: (القاهرة، دمياط، الغربية، الإسكندرية، سوهاج، أسيوط، ومطروح)، من خلال تدريب المعُلمين.

ومن جهته، أكد السيد برونومايس على أن للمُعلم دور محورى في عملية تحسين جودة التعليم، ولذا فأن التدريب المستمر للمُعلمين على أساليب تعليمية، ومراعاة الفروق الفردية بين الطلاب، والمبنية على الأبحاث الحديثة يعد فرصة لتحقيق نتائج تعليمية أفضل لكل الأطفال في مصر.

ومن جهتها، أوضحت إنجى مشهور مستشار الوزير للاحتياجات الخاصة بأن هذا البروتوكول تم إعداده لدعم جهود الوزارة؛ لتحسين أداء القوة العاملة في المدارس الابتدائية الحكومية الدامجة، بهدف تحسين التعلم لجميع التلاميذ ذوى الإعاقات الخاصة في التعليم العام.

وفى سياق متصل، أكدت هالة عبد السلام رئيس الإدارة المركزية للتربية الخاصة على أن الوزارة تسعى نحو تقديم تعليم متميز للطلاب ذوى الإعاقات الخاصة، مع توفير بيئة داعمة لعملية الدمج، وإعدادهم للتعامل مع المواقف المتجددة.

ومن جهته، أكد الدكتور أحمد آدم مدير عام تنمية التربية الخاصة على أن الوزارة تعمل على نشر ثقافة الدمج في المجتمع، وتوفير فرص عادلة لجميع الطلاب ذوى الإعاقات الخاصة إسوة بأقرانهم.