التخطي إلى المحتوى
السبورة

شاركت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في الاجتماع ‏التشاوري الإقليمي المعني بالهجرة الدولية في المنطقة العربية، في إطار ‏التحضير للإتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والنظامية، حيث تم ‏عقده ببيت الأمم المتحدة في العاصمة اللبنانية بيروت في الفترة من 26-‏‏27سبتمبر الجاري بتنظيم من الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ‏والمنظمة الدولية للهجرة.‏ من جانبه صرح الدكتور صابر سليمان مساعد وزير الهجرة لشئون ‏التطوير المؤسسي والمصريين بالخارج، أن الوزارة قامت بعرض ‏توضيعي شمل أهم إنجازاتها ومشروعها لحوكمة الهجرة حول ‏إشراك ‏المصريين ‏بالخارج وتسهيل مساهماتهم في أجندة التنمية وفقاً ‏لرؤية مصر 2030، وخلال العرض تم توضيح جهود الوزارة والأليات ‏المستحدثة التي أقرتها وزيرة الهجرة في التعامل مع المصريين بالخارج، ‏وقضايا الهجرة، ويأتي على رأسها إرثاء مؤتمرات مصر تستطيع الاول ‏والثاني، وكذلك مبدأ الشباك الواحد ذات التعامل مع المصريين بالخارج، ‏بوزارات الدفاع والداخلية الإسكان والاستثمار.‏
فضلا عن مبادرة الوزارة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، ‏والترويج للهجرة الآمنة، وبروتوكولات التعاون لتدريب وتأهيل الشباب ‏في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، بالإضافة للإشارة لشهادة ‏بلادي الدولارية وإعداد مشروعات في الخريطة الاستثمارية الخاصة ‏بالمصريين بالخارج، وعقد دورات تثقيفية في الأمن القومي المصري ‏للجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، للعمل على دمجهم ‏وتواصلهم مع وطنهم الأم، ‏وكذا جهود الوزيرة في التواصل مع ‏المصريين المغتربين بشكل مباشر من خلال عدد من الزيارات لمجموعة ‏الدول حول العالم، هذا بالإضافة للتعاون مع وزارات الحكومة لخدمة ‏المصريين بالخارج، وإطلاق البوابة الإلكترونية للتواصل السريع معهم.‏ وأكد سليمان أن هذه الأطروحات والإنجازات الخاصة بوزارة ‏الهجرة قد لاقت استحسان كبير من قبل الحضور بالمؤتمر وتم تضمينها ‏داخل التقرير النهائي له، والذي سيرفع للأمم المتحدة لإعداد الاتفاق ‏الدولي للهجرة، ويتضمن التقرير النهائي إشارة لكل هذه الأنشطة ‏الخاصة بالوزارة كونها ستمثل إضافة كبيرة في منهاج التعامل الدولي ‏مع ملفات الهجرة والمهاجرين.‏