التخطي إلى المحتوى
السبورة

كتبت – سحر صابر أقام المكتب الثقافي المصري بالرياض احتفالية كبرى لتكريم أبناء الجالية المصرية من الطلاب المتفوقين في المراحل الابتدائية والإعدادية والصف الثاني الثانوي بالتعاون مع بنك مصر، جاء ذلك تحت رعاية السفير ناصر حمدي سفير جمهورية مصر العربية بالمملكة العربية السعودية.
واشتملت الاحتفالية على عدد من الفقرات الوطنية المميزة التي لاقت استحسان نحو (400) مصري ومصرية من المقيمين في السعودية.
وخلال كلمته الافتتاحية أكد الدكتور أشرف العزازي المستشار الثقافي المصري، رئيس البعثة التعليمية المصرية لدى المملكة العربية السعودية أن تكريم المتفوقين والاهتمام بهم ورعايتهم هو أمر في غاية الأهمية، لأن ذلك يدفعهم إلى المزيد من العطاء والتفوق والإيمان بقدرتهم على تحقيق مستقبل أفضل لأنفسهم ولخدمة مجتمعهم ووطنهم، ويزرع في نفوسهم الولاء والانتماء لوطنهم، مشيراً إلى أن شهادات التقدير التي منحها المركز الثقافي المصري للمتفوقين من أبناء الجالية المصرية تعبر بصورة مباشرة وصادقة عن اعتزاز مصر بأبنائها وحرصها على دعمهم لمواصلة تفوقهم العلمي.
وأكد الدكتور العزازي أن رعاية السفير ناصر حمدي سفير مصر لدى السعودية، وحضور السفير هاني صلاح قنصل مصر العام بالرياض، والمستشار محمد ضياء نائب السفير المصري بالمملكة العربية السعودية، وحرص أحمد أبو العز نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ومحمد فاخر مدير عام العمليات المركزية في بنك مصر على الحضور من القاهرة للمشاركة في تكريم الطلاب المتفوقين يعد دعما كبيرا لهؤلاء الطلاب، ويتوافق مع ما يبذله المركز من جهود لتطوير العملية التعليمية لأبناء الجالية المصرية في السعودية.
ومن جانبه أكد أحمد أبو العز نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر أن مساهمة البنك في تكريم المتفوقين من أبناء الجالية المصرية في السعودية يأتي في إطار الواجب الوطني الذي يقوم به البنك داخل مصر وخارجها، مشيراً إلى أن التخطيط الاقتصادي الذي يقوم على رؤية مستقبلية لا يمكن أن يركز فقط على الجوانب المالية، بل يشمل كل الجوانب الاجتماعية والحياتية لأنها بطبيعة الحال متصلة ومرتبطة بالنشاط الاقتصادي.
وأشاد أبو العز بالدور المهم الذي تقوم به الجاليات المصرية في الخارج لدعم الاقتصاد الوطني من خلال التحويلات الخارجية من العملات الأجنبية سواء لذويهم في مصر أو للاستثمار فيها. وفي كلمته أوضح السفير هاني صلاح قنصل مصر العام أن هذه الاحتفالية ستترك أثراً كبيراً في نفوس هؤلاء الطلاب والطالبات، وستسهم في تحفيزهم على بذل المزيد من الجهود لتحقيق المزيد من التفوق، وستكون من ذكرياتهم التي لن تنسى في المستقبل، والجميل أنها تأتي من المركز الثقافي التعليمي المصري بالرياض، وبدعم من بنك مصر العريق الذي تأسس قبل 96 عاما بمبادرة وطنية من رائد الاقتصاد المصري طلعت حرب، وبالتالي فإن مساهمة البنك في دعم المتفوقين من أبناء الجالية المصرية بالسعودية ليس أمراً مستغرباً، ونأمل أن يضاعف البنك من نشاطه في مثل هذه المجالات.
وشهدت الاحتفالية التي قدمها الشاعر /السيد الجزايرلي حضورا كثيفا من أبناء الجالية المصرية على اختلاف تخصصاتهم العلمية والعملية، حيث استضاف المركز الثقافي المصري (71) أسرة من أسر الطلاب المتفوقين، واقترب عدد الحضور من (400) مصري ومصرية، كان في طليعتهم أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية، وعدد من الإعلاميين والصحفيين والمسؤولين، بالإضافة إلى فريق عمل بنك مصر بالسعودية ممثلاً في مدير تحويلات السعودية في بنك مصر مصطفى فتحي عبدالله، وعدنان عمرو ممثل بنك مصر في السعودية، حيث قدم البنك عددا من الجوائز للمتفوقين، من بينها "شهادات طلعت حرب الاستثمارية" بعائد 20%، بالإضافة إلى شهادات تقدير من المكتب الثقافي المصري بالرياض، وحسابات توفير للطلاب المكرمين، وفي ختام الاحتفالية عبر عدد من أولياء أمور الطلاب المتفوقين عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يبذلها المركز الثقافي المصري بالرياض لتطوير العملية التعليمية، وتسهيل سبل التحصيل العلمي على أبناء الجالية المصرية وربطهم بوطنهم، ورعاية المتفوقين منهم، وتكريمهم على هذا النحو المشرف من خلال هذه الاحتفالية الكبيرة التي تميزت بحفاوة الاستقبال والدقة في التنظيم. المكتب الثقافى المصرى بالرياض يكرم المصريين المتفوقين بالسعودية