التخطي إلى المحتوى
السبورة

قالت الدكتورة ثناء شريف، عضو المجلس القومي للمرأة، إن مصر دولة إسلامية ولا تسمح بعملية إجهاض للفتاة إلا للضروه القصوى، في حين أن الجنين سيُسبب ضرر صحي لوالدته ويرجع في ذلك إلى رأي الطبيب، أو في حالة اغتصاب الفتاة فقط ، حتى لا تحدث مشاكل أسرية.

وأضافت "شريف"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "بتوقيت مصر"، أن الازهر الشريف وافق على عملية الاجهاض باستشارة الطبيب إذا وجد بأن الفتاة لن تتحمل الحمل ، وهناك مشاكل جسيمة سوف تقع عليها.

وأشارت إلى أن المجلس بصدد عمل قانون جديد سيتم طرحة على مجلس النواب يقر فيه تلك المادتين، ولكن عملية الاجهاض بشكل عادي لن تتم ولن يسمح أحد بها.