التخطي إلى المحتوى

التقى الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم بالأستاذ محمد فريد رئيس البورصة المصرية من اجل بحث إمكانية اضافة مناهج جديدة ضمن مناهج التعليم بالمرحلة الاعدادية والثانوية وهى مناهج متخصصة في الاقتصاد والتمويل والاستثمار . أكد فريد أهمية اضافة هذه المناهج من أجل المساهمة في رفع معدلات إدراك الاجيال الجديدة بالاهمية القصوى للثقافة المالية وتعزيز مفاهيم الثقافة المالية لدى النشء والشباب وأيضا ادراك أهمية الادخار والاستثمار على مستوى الفرد والاقتصاد ككل . وتابع قائلا ان الثقافة المالية يجب أن تصبح جزءا متأصلا في الثقافة المصرية وان هناك بعض المهارات التى أصبح امتلاكها ضرورة في ظل التقدم والمتغيرات الكثيرة التى يشهدها العالم ولن يحدث ذلك الأمر الا عندما يتم تعليم النشء منذ الصغر مفاهيم الاستثمار والادخار والدليل على ذلك نجاح دول مثل تايلاند في تعليم الصغار أساسيات الاستثمار .
وأشار الدكتور طارق شوقى الى ضرورة استحداث مختلف المهارات الفنية على مستوى المهارات الفنية الاخرى ومن ضمنها البرمجة لرفع معدلات التشغيل للأجيال الجديدة كما أكد على ضرورة دراسة التجارب الدولية لصياغة مناهج تعليمية شيقة لطلاب المدارس من أجل توسيع مداركهم ومستوى معرفتهم . وفى نهاية اللقاء اتفق محمد فريد رئيس البورصة المصرية والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم على البدء في استحداث المناهج الدراسية الجديدة ليتم تدريسها للطلاب بعد الانتهاء من الدراسات اللازمة بدءا من المرحلة الاعدادية