التخطي إلى المحتوى

شهدت اليوم مدرسة الجهاد التابعة لإدارة القاهرة الجديدة التعليمية، حالة من التوقف التام للعملية التعليمية، حيث خلت الفصول تمامًا من الطلاب بسبب استمرار إضراب معلمي المدرسة عن العمل لليوم الرابع على التوالي.

وأكدت “ن. م” إحدى معلمات المدرسة ، أن الإضراب بدأ مطلع الأسبوع الجاري ، احتجاجًا على امتناع الإدارة، عن صرف حافز الجهود غير العادية المشهور بين المعلمين بإسم ( حافز جذب العمالة للمناطق النائية) ، والذي كان يتم صرفه على مدار العشرة سنوات الماضية ، مشيرةً إلى أن معلمي القاهرة الجديدة فوجئوا بعدم صرف الحافز بدون أى سبب مع العلم، أن محافظ القاهرة أعطى الأمر بصرفه والميزانية موجودة.

وأوضحت أن هناك عددا من مدارس القاهرة معلميها أضربوا منذ 4 أيام حتى الان عن العمل لنفس السبب ، ومنها : القاهرة الرسمية ، والقطامية ، والسيدة خديجة ، وعمر بن الخطاب ، وفاطمة عنان ، وسمير فهمي ، وفاطمة الزهراء.

من جانبها أكدت “س”ه” إحدى معلمات مدرسة سمير فهمي : أن الدراسة متوفقة تماما في المدرسة ، وأن المعلمين مضربون عن العمل بسبب عدم تحرك أي جهة رسمية لحل أزمة تأخر صرف حافز الجهود غير العادية حتى الآن ، رغم بدء الإضراب منذ أول الأسبوع.