التخطي إلى المحتوى

ألقت مباحث الآداب القبض علي شبكة دعارة للجنس الجماعي يتزعمها تاجر من البحيرة يقدم زوجته وأخريات لراغبي المتعة ومتابعته لما يحدث في الحجرات المغلقة من خلال كاميرات مخفاة داخل حجرات النوم.
كانت المعلومات قد وردت إلي اللواء شريف عبدالحميد حول قيام المدعو “م.م” 29 سنة تاجر من حوش عيسي بالبحيرة بتكوين شبكة للدعارة داخل شقة مستأجرة بالدور التاسع في برج الزهراء دائرة المنتزه أول ويقدم زوجته وأخريات للرجال مقابل 500 جنيه في الساعة وأنه يقيم حفلات للجنس الجماعي ويقوم بوضع كاميرات مراقبة مخفاة داخل حجرات النوم لمتابعة ما يحدث لمتعته الشخصية وحتي يتمكن من المشاركة في تلك الحفلات فيما بعد.. وكشفت تحريات مباحث الآداب برئاسة العميد محمد منير رئيس مباحث الآداب عن ان المتهم قد حضر مع زوجته “ع.م” 29 سنة وشهرتها “ريري” من قرية بذور بأبوالمطامير إلي الاسكندرية بعد ان ذاع صيتها بالبحيرة فقاما بنقل نشاطهما إلي الاسكندرية بعد ان تعرفوا علي مجموعة من المسجلات في دائرة المنتزه وان المتهمين قد تمكنوا في فترة وجيزة من تحقيق شهرة كبيرة نظراً لقيامهم بحفلات للجنس الجماعي تشارك فيها أكثر من فتاة وتحصل كل واحدة منهن علي 500 جنيه في الساعة.
وفي كمين لمباحث الآداب تم ضبط كل من “ش. أ” 25 سنة “مسجلة” و”س.ص” 27 سنة “مسجلة” ومطلوبة علي ذمة العديد من قضايا التحريض علي الفسق وهما عاريتين في وضع تلبس مع المدعو “أ. ف” 29 سنة مهندس كمبيوتر مقيم بمركز الزغابة في الاسماعيلية داخل احدي الحجرات وتبين قيامه بدفع 1500 جنيه نظير انفراده بالفتاتين وعثر بحوزة المتهمين علي 7700 جنيه حصيلة بداية اليوم و3 زجاجات خمر وزجاجة بيرة. تم تحريز المضبوطات وأخطرت النيابة للتحقيق.

المصدر : المساء