التخطي إلى المحتوى

 

نظام جديد للتموين، تسعي وزارة التموين والتجارة الداخلية لتطبيق نظام جديد للتموين بعد شكاوي المواطنين المتكررة من عدم حصولهم علي حقهم في السلع التموينية بسبب تأخر حصولهم علي بطاقات التموين.

 

وتقوم وزارة التموين بدور مهم ، في توفير مختلف أنواع السلع للمواطنين، بأسعار مخفضة ، وذلك من خلال توفير إحتياجات المواطنين على البطاقة التموينية من السلع التموينية وفارق نقاط الخبز الشهرية ، حيث أصبحت تلك السلع هي الوسيلة الوحيدة التي يحصل بموجبها المواطنين على احتياجاتهم من مختلف أنواع السلع بعد موجة الغلاء التي أعقبت تحرير سعر الصرف وتحريك أسعار الوقود والمواد البترولية وفرض ضريبة القيمة المضافة

وبسبب تأخر حصول المواطنين علي البطاقات التموينية سواء لأول مرة أو بدل الفاقد أو الفصل الاجتماعي ، أعلن مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية لنظم المعلومات الدكتور عمرو مدكور أن الايام القليلة المقبلة سوف تشهد مصر تطبيق المنظومة الجديدة للبطاقات التموينية.

 

وأكد مدكور أن المواطنين من خلال تلك المنظومة الجديدة سوف يحصلون على بطاقاتهم التموينية سواء لأول مرة أو بدل الفاقد أو التالف أو الفصل الاجتماعي خلال أسبوعين فقط من قيامه بتقديم طلب للحصول على بطاقة تموينية من مكتب التموين التابع له.

وعن الشروط الواجب توافرها للحصول على تلك الخدمة الجديدة :-

  • يقوم المواطن بتقديم طلب الحصول على الخدمة من أي مكتب تموين على مستوى الجمهورية.

  • أن يتوفر لدي أي فرد مسجل على البطاقة التموينية خط محمول مسجل رسمياً وفي حالة إذا ما ثبت عدم تسجيل الخط باسم المواطن المتقدم بطلب الحصول على الخدمة سوف يتم رفض الطلب تلقائياً.

  • يقوم المواطن باثبات محل سكنه بإيصال كهرباء ولا يشترط أن يكون العداد باسم مقدم الطلب.

  • بداية من شهر يناير والذي تفصلنا عنه أيام قليلة لن تكون هناك عبارة السيستم واقع، حيث أن وزارة التموين قد تعاقدت مع ثلاث شركات خدمة إلكترونية لتقوم بإدارة المنظومة ، وينص العقد على توقيع عقوبات وجزاءات على تلك الشركات في حالة وقوع أخطاء داخل النظام.

وتأمل وزارة التموين من خلال هذه المنظومة الجديدة التغلب علي مشكلة البطاقات المتأخرة ويحصل كل فرد علي حقه في التموين المدعم.