التخطي إلى المحتوى
اجتماع لتحديد الضوابط الخاصة بالورقة الامتحانية للثانوية العامة واختيار مقدرى الدرجات من المعلمين

صرح الإعلامى أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إنه في ضوء اهتمام الوزارة بامتحانات الثانوية العامة، عقد الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة اجتماعًا مع مديرى عموم تنمية المواد، بحضور خالد عبد الحكم مدير عام الامتحانات؛ لمناقشة الضوابط الخاصة بمواصفات الورقة الامتحانية، وإجراءات التقدم لاختيار مقدرى الدرجات ممن يقومون بتدريس المادة فعليًا.

وأكد حجازى على أهمية استخدام الكتاب المدرسى المقرر بكل اللغات عند وضع الامتحان، ومراعاة أن يقيس الامتحان نواتج التعلم الأساسية، والبعد عن الأسئلة السياسية، والتفصيلات الدقيقة التي من شأنها الحفظ والتلقين، موجهًا بأن يكون عدد الأسئلة مناسبًا للزمن المحدد للإجابة مع مراعاة عدد الجزئيات داخل كل سؤال، ومراجعة فنيات صياغة الأسئلة والبدائل المحتملة للإجابة، والتركيز على أن يكون المطلوب من السؤال واضحًا للطالب.
وكلف حجازى مديرى عموم تنمية المواد بإعداد نماذج استرشادية؛ لرفعها على موقع الوزارة لاستفادة الطلاب منها في التدريب على نظام الامتحان.
كما دارت مناقشات حول عدد الأسئلة ونوعيتها لكل امتحان، واستقر الرأي على البقاء على نفس عدد الأسئلة ونوعيتها كما هو العام الماضى؛ لأن خفض عدد الأسئلة سوف يزيد من درجة كل سؤال وبالتالى عند إجابة الطالب إجابة خاطئة تتأثرالدرجات التى يحصل عليها بشكل كبير.

وشدد حجازى على عقد اجتماع عبر شبكات الفيديو كونفرانس مع مديرى عموم المواد ومقدري الدرجات بعد كل امتحان؛ لمناقشة ضوابط التصحيح، والالتزام بنموذج الامتحان، وتوزيع درجات الأسئلة.