التخطي إلى المحتوى

قال االأمين العام للمجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية الدكتور طارق شوقى خلال الندوة التى ينظمها مكتب اليونسكو بالقاهرة، لإعادة التفكير فى التربية والتعليم، وبحضور ممثلين عن 12 دولة ، الى جانب السفيرة مشيرة خطاب والدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى. قال  إن الشعب المصري سوف يسمع قبل نهاية العام الحالى  أخباراً مطمئنة خاصة بالتعليم  في مصر من رئاسة الجمهورية.

وقال: إن مشروع “المعلمون أولاً” حقق تقدمًا كبيرًا، حيث تم تدريب 3 آلاف معلم على استخدام وسائل التكنولوجيا في التعليم المصرى ،

وأضاف شوقى سنكون قادرين على التغيير من خلال تدريب هؤلاء المعلمين لزملائهم فيما بعد، بالإضافة إلى أن مشروع بنك المعرفة حاول أيضًا التفاعل مع وسائل التكنولوجيا الحديثة فى المنظومة التعليمية.

كما دعا  إلى ضرورة التجرد من الإطار التقليدى فى مشكلات التعليم والخروج بتوصيات مختلفة تماما  لتطوير المنظومات التعليمية على كافة المستويات، مشيرًا إلى أنه يجب الانتقال مما نحن عليه الان لنصبح مجتمعا متعلما ولدينا قدرات مميزة عن الآخرين