الرئيسية / اخبار التعليم المصرى / كيف تجعل طلابك يرجعون إلى بيوتهم وهم يحملون كلامك وأفكارك ؟؟
موقع تعليم مصر
موقع تعليم مصر

كيف تجعل طلابك يرجعون إلى بيوتهم وهم يحملون كلامك وأفكارك ؟؟

كيف تجعل طلابك يرجعون إلى بيوتهم وهم يحملون كلامك وأفكارك ؟؟
سؤال يهم كل معلم وكل مربي
1 – إثارة فضول الطلبة : الطلبة عموما وخاصة الصغار يشكل الفضول عندهم حاسة سادسة تضاف إلى الحواس الخمس ، فهم يعشقون الاستكشاف ويحبون التعرف على الغامض ، فاجعل درسك عبارة عن أبواب مفاتيحها عند الطلبة ، واحرص على أن تكون لدى الطلبة استفهامات يهمهم جدا معرفة أجوبتها .
2- اجعل المادة العلمية مادة ملموسة : احرص دائما على تحويل المعاني المجردة الى حقائق ملموسة ، فان امكن اكثر من احضار المجسمات والأدوات الحقيقية ودعهم يلمسوها ويقلبوها بين أيديهم ، أو اعرض لهم صورا توضح بعض الأسماء الغريبة أو مشاهد فيديو ، استعن بالتشبيهات المقربة والرسومات الموضحة ، لا تجعل كلامك حروفا تسبح مع الهواء
3- لا تكثر الأوامر : لا تكثر هذه الكلمات اكتبوا ، سطروا ، حلوا ، اجيبوا ، واستبدلها ب : ما رأيكم لو حاولنا ان نحل هذه المسألة ، الشاطر الذي يأتينا بالإجابة أولا ، ماذا تعتقدون حل هذه المسألة ؟؟ ، وذلك لأن النفس البشرية تستثقل أسلوب الأمر ، ونحن نريدهم أن يحبوا العلم لا أن نجعله ثقيلا عليهم .
4- حاول أن تختم حصتك بخواتيم تترك في طلبتك أثرا ، كقصة مؤثرة ، أو مسابقة محفزة ، أو اعلان يهمهم ، اجعل آخر كلمة ..
يتلقونها منك غالية ومحفزة ومؤثرة ، بعض المعلمين يختمون حصصهم بعبارات سلبية ، مثل : أعلم أنكم لم تفهموا من حصتي شيئا ، أو متأكد أنكم لن تحصلوا على نتائج جيدة في الامتحان القادم ، وهذا خطأ واضح ..
5- حاول أن تجعل في بعض الحصص حلقة مفقودة صغيرة وعلى الطالب أن يجدها للحصة القادمة ، فيشغل باله موضوع الحصة حتى خارجها وحتى في المنزل .
6- لا تكن أنت وحدك في الحصة : أنت الذي تكتب ، وتتكلم ، وتأمر وتنهى ، وتحل ، وتقرأ ، وتعمل التجارب ، وتقص القصص ، وتذكر تجاربك وحلولك وحدك ، اجعل الطالب يشاركك واجعل أسلوب التعليم يدخل فيه الطالب وتدارسوا الدرس معا .
7- كن مخلصا حريصا على غرس بذورك متطلعا الى جني ثمار تعبك ، ناصحا لتلاميذك ، فاعلا في مدرستك ، ساعيا الى ترك بصمة لا يمكن للايام ان تمسحها .
8 – علم الطلبة على التفكير الناقد ، اعطهم المجال للسؤال والتعبير عن آرائهم ولا تسفهها أبدا ، علم الطلبة أن الانسان مهما بلغ فهو لا يزال يتعلم ، وأنك تستفيد من آرائهم وأفكارهم .
9- اجعلهم ينتظرون حصتك ، فالانتظار يدل على الشوق ، والشوق يعبر عن الحب لما يتعلمون ، فاذا احبوا الحصة حرصوا على ان يستفيدوا منها أحسن استفادة . فنحن لا ننتظر الا ما نرغب به ونحببه .
10 – لا تكن تقليديا في حصتك ، احرص على التميز في كل شيء ، كلامك ، شرحك ، كتابتك ، وسائلك ، تعاملك ، المهام التي تعطيها الطلبة ، الاسئلة التي تطرحها عليهم ، وابتعد عن الروتين وكن مغايرا معاديا للروتين والملل .
11- استعن بالله في كل خطوة تخطوها ، واطلب منه التوفيق ، فاذا كان الله معك فانه خير معين .

اترك تعليقاً