التخطي إلى المحتوى

الفنان الراحل خليل مرسي الذي رحل عن عالمنا بالخامس من أغسطس بعام 2014، وترك العديد والعديد من المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية، التي شارك فيها بقوة، على الرغم من عدم حصوله من قبل على أدوار البطولة إلا أنه قدم لنا أدوار مؤثرة للغايه وفيصلية، لم يعلم الجمهور الكثير عن حياة خليل مرسي وعن ما مر به في حياته، لكن أكثر ما عرف عنه هو حبه الشديد لزيارة بيت الله الحرام على الدوام، حيث قام بأداء فريضة الحج مرتان أما العمرة فقد قام بأدائها نحو 12 مرة وكانت تلك الأوقات هي أكثر الأوقات سعادة وفرحة في حياته وأكثر ما كان يسعده هو رؤية الكعبة المشرفة.

أهم لحظات حياة الفنان الراحل خليل مرسي بكائه في الكعبة وتعويض الله له

وقد صرح خليل مرسي رحمه الله في أحد المرات أنه أثناء قيامه بالعمرة مع الفنان أحمد بدير، أعتاد على الدخول إلى المسجد الحرام وإحناء رأسه إلى الأسفل وعندما يشعر أنه أمام الكعبة يرفع رأسه ويدعو الله من قلبه، لكن تلك المرة لم يستطع أن يري الكعبة على الرغم من أنها أمامه بسبب وجود سور من الخشب حولها فبكي كثيرا وشعر بانقباض في قلبه أثناء البكاء، لكن سبحان الله وكأن المولي عز وجل أراد أن يعوضه خيرا فتعرف على أحد الأشخاص وهو من بني شيبة حاملي مفتاح الكعبة ويدعي ” احمد شيبة”، تقابل معه هو وأحمد بدير قبل الفجر وقام بأدخالهما إلى داخل الكعبة ولم يصدق خليل مرسي نفسه في تلك اللحظة وبكي كثيرا من تعويض الله له.