التخطي إلى المحتوى

دخلت إحدى المعلمات في نوبة من البكاء، بسبب ما واجهته من غلاء الأسعار، خاصة أسعار المستلزمات المدرسية.

وقالت المدرسة وتدعى “سلوى عبد الحميد”، مدرسة ووالدة 3 طلاب في مدارس حكومية: إنها بكت في الشارع أثناء شرائها الأدوات المدرسية، قائلة «شوفت أسعار خيالية، وهو ما جعلني أبكي ولاقيت الكوتش وصل سعره إلى 600 جنيه والشنطة 700 جنيه وكلها صناعة صينية».

وأعربت خلال لقائها في برنامج «هنا العاصمة»، المذاع على فضائية «cbc» تقديم الإعلامية لميس الحديدي: عن صدمتها من الأسعار قائلة : «قلم الرصاص أبو جنيه وصل 5 جنيهات، والمسطرة بـ7 جنيهات والكشكول 80 ورقة كان بـ60 قرشا بقى بـ3 جنيهات.. التجار بيدبحوا في الناس، وأنا مرتبي 2400 جنيه ومش بيكفي».