التخطي إلى المحتوى
السبورة

أشاد المحامي سامي الأطرش، بالنائب العام الليبي، بعد أن أعلنت النيابة العامة الليبية، مؤتمر صحفي القبض على المشرف على الجريمة وهو أحد أعضاء التنظيم الرئيسيين وقالت إنه أدلى بتفاصيل جريمة ذبح 21 قبطي في ليبيا لجهات الأمن الليبية التي ستبدأ البحث عن جثث المصريين بعد العلم بأماكن دفنهم رغم طول مدة الحادث، مضيفًا :" تحية للقضاء الليبي ورجال الامن ، حيث أنهم يحققون في أبشع الجرائم التي صارت على أرض ليبيا".

وأضاف "الأطرش"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "بتوقيت مصر"، أن الجماعات الإرهابية في ليبيا كانت بالفعل تشكل خطورة عالية ، واليوم يُعتبر نصر لمكتب النائب العام، بعد أن كشف عن الجريمة التي أصابت الضمير العالمي أجمع، عندما سمع عن تلك الحادث.

وأشار إلى أن هناك اتهام واضح تجاه شخصيات معنية ، هناك شهود عيان وجثث تم دفنها، وبدأت بالفعل عملية الكشف عن التنظيم بشكل كبير وبشكل قانوني وسيريح الكثير من أهالي الضحايا.

التعليقات