التخطي إلى المحتوى

اخبار التعليم ,اكد الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي د. عبدالمحسن الحويلة على اهمية تعزيز المفاهيم التعليمية من خلال البحث عن مصادر متنوعة للتعلم وخاصة في مجال ذوي الإعاقة للنهوض بهذه الفئة متحملين جميع الصعاب والتحديات للخروج بمنظومة تعليمية وتربوية تسهم في إيصال المعلومات بشكل مشوق وهادف. واشار الحويلة في تصريح للصحافيين خلال حضوره امس نيابة عن وزير التربية وزير التعليم العالي د. محمد الفارس المعرض الرابع لمراكز مصادر التعلم لذوي الاعاقة الذي نظمته ادارة مدارس التربية الخاصة بعنوان «إنسانية قائدي واقع يساند اعاقتي» وذلك في مدرسة تأهيل التربية الفكرية «بنات» الى ان التعليم لا يتوقف عند الغرفة الصفية بل يمتد الى خارج أسوار المدرسة من خلال المطالعة والبحث في وسائل التواصل الاجتماعي، مشددا على دور مؤسسات المجتمع المدني في التفاعل مع ذوي الإعاقة لمواكبة كل ما هو جديد في العملية التعليمية.

واعتبر الحويلة ان المعرض يكشف جديد الإبداعات النيرة المتميزة التي تزخر بها مدارس التربية الخاصة وترسم املا مشرقا لعطاءات مستمرة من معلمين وطلبة تؤكد ان الكويت تحرص على تنمية قدرات ومهارات ابنائها في شتى المجالات وفي طليعتها التعليم. واضاف: «لاشك ان المعرض الذي يعد نتاجا لاعمال امناء وامينات المكتبات ومشرفي التقنيات سيقدم الخدمات المناسبة للمستفيدين من طلبة ومعلمين ما سيسهم في غرس حب المطالعة والبحث لتوسيع مداركهم وخلق روح المنافسة بما يخدم العملية التعليمية». من جهته، قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد يسعدني اليوم المشاركة في المعرض ورؤيتنا للجهد المميز المقدم من قبل القائمين على ادارة مدارس التربية الخاصة ومدارسها لابراز إبداعاتهم لابنائنا الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى حرص دور النشر الخاصة على الحضور والمشاركة. واضاف مقصيد ان طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة فخر للكويت حيث ابهرونا خلال الفترة الماضية بمشاركاتهم في العديد من المجالات، لافتا إلى حصول إحدى مدارس التربية الخاصة على المركز الاول في مسابقة «التاجر الصغير» إضافة الى الاحتفال قبل أيام بالمراكز التي حققها طلاب التربية الخاصة في الماراثون الرياضي معتبرا ان تواصل الانجازات ما هو الا نتيجة لجهود المعلمين في التربية الخاصة وحرص مديري المدارس على الإنجاز والذي يثري الحركة التعليمية. اكد مقصيد تلمسه مؤخرا من خلال نتائج الاحصاءات الاخيرة حرص الطلاب والطالبات على القراءة والشغف نحو الكتاب لذلك تحرص دور النشر على المشاركة في المعارض التي تقيمها وزارة التربية.