التخطي إلى المحتوى
السبورة

مدحت عرابى أكد الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط على حرص الجامعة على التعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات الساعية إلى دعم الحركة العلمية والبحثية في مختلف الدول النامية، مع استعداد جامعة أسيوط لتوفير الإمكانيات اللازمة لاستثمار ذلك التعاون على النحو الأمثل .
جاء ذلك خلال استقبال رئيس جامعة أسيوط لوفد ممثلاً من هيئة المعونة الأمريكية والذي يضم كلاً من السيد آثر أكوستا نائب مدير هيئة المعونة الأمريكية لشئون التعليم والصحة والدكتور أكمل العريان مسئول الصحة بالهيئة ، والدكتورة هدى إسحاق مسئولة التعليم بالهيئة وذلك بحضور الدكتورة هبه راشد الأستاذ بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب .
وقد صرح رئيس الجامعة أنه تم خلال الاجتماع بحث سبل أوجه التعاون والمشروعات المشركة والمنح الدراسية التي يمكن للهيئة تمويلها فى القطاعات التعليمية والتدريبية والصحية.
حيث عرض السيد أرثر أكوستا على رئيس الجامعة ما يمكن أن تموله الهيئة من برامج تدريبية ومنح دراسية لمدة تتراوح من 6 أشهر إلى عامين ومشروع جديد يهدف إلى تأهيل الخريجين لسوق العمل من خلال عدد من التدريبات المتقدمة في مجال تخصصهم .
وقد أشارت الدكتورة هبه راشد أنه تم خلال الاجتماع بحث سبل التعاون القائمة بالفعل بين الجامعة والهيئة والتي تقوم حالياً بتمويل مشروع " ترصد العدوى المكتسبة داخل المستشفيات " والمشتركة به مستشفيات جامعة أسيوط تحت إشراف وزارة التعليم العالي إلى أنه تقدمت الهيئة خلال الاجتماع برؤية لتجهيز مركز لمكافحة العدوى يكون الأكبر من نوعه على مستوى الصعيد، وكذلك إمكانية قيام الهيئة بدعم المعامل وتجهيزها بمعدات متقدمة وخاصة فى معامل الميكروبيولوجى وتقديم كافة سبل الدعم للنماذج الواعدة .
مضيفاً أن الهيئة تتعاون حالياً مع جامعة أسيوط تحت رعاية الدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والمشرف على عميد كلية الطب بالعمل على تدريب للأطباء داخل كافة وحدات العناية المركزة على إعداد التقارير الإلكترونية ، وتزويدهم بأجهزة إليكترونية حديثة وهواتف ذكية تتضمن تطبيقات متقدمة تساعدهم في تسجيل البيانات ومشاركتها وذلك تمهيداً لتعميم التدريب في كافة الأقسام تباعاً . Tweet