التخطي إلى المحتوى
السبورة

تعيش مدرسة النيل القومية للغات فى ظلام دامس منذ ايام وذلك لتعطل الدوائر الكهربائية، فضلًا عن انفجار بالمولد الكهربي الرئيسي للمدرسة مما أدى لتعطل معامل الكمبيوتر والعلوم .
ويتلقى الطلاب دروسهم في الظلام، إضافة إلى معاناتهم من ارتفاع درجات الحرارة والاختناق جراء عدم تشغيل المراوح الكهربائية، والتقاط العديد من الطلاب عدوى لأمراض البرد والإنفلونزا.
ورفع أولياء الأمور العديد من الشكاوى لإدارة المدرسة، إلا أن تلك الشكاوى قوبلت بالتجاهل التام، ورغم مرور نحو 8 أيام على ما تعيشه المدرسة من ظلام، إلا أن الإدارة لم تحرك ساكنًا لإصلاح الأعطال.
وهدد أولياء الأمور باللجوء إلى الإدارة التعليمية لتقديم شكوى رسمية، يتهمون فيه إدارة المدرسة بالإضرار بأبنائهم جسمانيًا وتعليميًا، مطالبين وزارة التربية والتعليم باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء معاناة أبنائهم. Tweet