التخطي إلى المحتوى


اقتحم شخصان مدرسة أحمد عيد الابتدائية، ببلقاس فى محافظة الدقهلية، أثناء طابور المدرسة، واعتديا على طفل فى الصف الثانى الابتدائى بالضرب المبرح.
وتجمع المدرسون والمدرسات حولهما، لإنقاذ الطفل، وتبين أنهما قاما بالاعتداء على الطفل بسبب أنه قام بدفع شقيقتهما أمس أثناء دخول المدرسة، وأوقعها أرضا، حيث إن شقيقتهما طالبة بالصف الثالث الابتدائى بذات المدرسة.
وحاول الشخصان الهرب، فمنعهما المدرسون بالمدرسة، فأطلقا عيار نارى، من طبنجة خرطوش، كانت بحوزتهما فى الهواء، مما أثار الذعر فى صفوف التلاميذ والمدرسين والمدرسات.
وقال أيمن أبو الأسعاد، ولى أمر تلميذ:" حاولنا الإمساك بالشخصين، فتبين أنهما مسلحان، وأطلقا أعيرة نارية فى الهواء، وسادت حالة من الفزع بين التلاميذ والمدرسين، حتى إن طالبتين فى المرحلة الثانوية، كانتا متوجهتين إلى منزلهما، بعد انتهاء الفترة الصباحية، أغشى عليهما، وسقطا أرضا".
وتوجهت هيام الراجحى، مديرة مدرسة أحمد عيد الابتدائية، لمركز شرطة بلقاس، لتحرير محضر بالواقعة، وتم استدعاء ولى أمر التلميذ المعتدى عليه ويدعى سامح.م، فى الصف الثانى الابتدائى، وتبين أنه يتيم وقامت والدته باستلامه من المدرسة، مصاب بكدمات وسحجات، خطيرة فى الوجه، وتم الذهاب به لمستشفى بلقاس للكشف عليه.