التخطي إلى المحتوى

طلاب مدرسة يقفون لمسافة كيلو لوداع معلمهم.. رسالة للاحياء لتكريم المعلمينقم للمعلم وفه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا، هذه كلمات الراحل أمير الشعراء أحمد شوقى، طبقها طلاب وتلاميذ مدرسة شنبارة الميمونة الاعدادية بمحافظة الشرقية عندما علموا بوفاة مدير مدرستهم معلم الرياضيات سابقا، حيث اصطفوا صفين بمسافة كيلو متر من بداية بيته الى مثواه الأخير.
أثرت وفاة المعلم الفاضل الاستاذ عطية عبداللطيف فى طلابه والذى وافته المنية صباح اليوم، حيث ضرب اروع المثل بالتفانى فى عمله وتأدية رسالته أحبه تلاميذه فأخلصوا له وعند وفاته لم يجدوا إلا هذا التعبير الذين عبروا له عن مدى حبهم له، رحم الله الاستاذ عطية معلم الأجيال واسكنه الله فسيح جناته.