التخطي إلى المحتوى
السبورة

صرحت الاستاذة الدكتورة يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد باننا في مصر نحتاج الي نقلة نوعية في نظام التعليم لتحقيق جودة التعليم من التعليم القائم حول المعرفة والمعلومة والتلقين الي التعليم من اجل التعلم القائم علي المعرفة والخبرات والمهارات والجدارات والقيم والبحث يجب ان يتم ربط التعليم العالي بكل مؤسساته بسوق العمل وإكساب الطلاب مهارات ريادة الاعمال فمعيار التشغيل وتلبية مؤسسات التعليم العالي لاحتياجات سوق العمل هو احد اهم معايير الجودة والاعتماد.
وأكد جون جود مار مدير الوكالة الجامعية للفرانكفونية علي ان التعليم العالي هو تأكيد لجودة التعليم في اي بلد واعتقد اننا نعاني بعد المشقة للعمل وفق معايير الجودة بالجامعات ونعلم ان مبادئ الجودة والتقييم شئ مهم ولكن الجامعيون يكرهون هذا التقييم في كثير من الاحيان ولكن الكفاءات الجامعية لا تتعارض مع فكرة التقييم الخارجي ولكن أصبح الاعتماد وضمان الجودة في التعليم الجامعي امر حتمي لا يمكن غض النظر عنه فالجامعات في مصر تعتبر مدن داخل مدن نتيجة تعداد الطلاب العالي بالجامعات ولكن حجم الطلاب يجب ان يتناسب مع الكيف ام هام ويجب ان تشمل جودة ثلاث محاور رئيسية التدريس والبحث العلمي والادارة والحوكمة فالتعليم غير القائم علي البحث العلمي يموت، واكد جون علي اهمية التقييم لأنه يساعدنا علي ان لا نحيد عن الهدف الاساسي.
وأضافت الدكتورة عزة اغا ان من اهداف الهيئة الرئيسية التعاون مع الجهات الدولية سواء جهات عربية وأجنبية دولية للتعاون علي رفع قدرات العاملين في التعليم وتبادل المعرفة والتجارب لمواجهة تحديات التعليم وتبادل الخبرات في اعداد البرامج في مجالا ت الطب وطب الاسنان والإعلام وكافة القطاعات وهذه الاتفاقيات الدولية تساعد مؤسستنا المعتمدة من الهيئة للاعتراف بخريجيها في الخارج.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم و الاعتماد مع الوكالة الجامعية للفرانكفونية لبناء قدرات العاملين في المراجعة الخارجية علي المؤسسات التعليمية في الهيئة وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتورة يوهانسن عيد رئيسة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد والدكتورة عزة اغا نائب رئيس الهيئة لشئون التعليم العالي وجون جود مار مدير الوكالة الجامعية للفرانكفونية. Tweet