التخطي إلى المحتوى

د. مصطفي رجب د. مصطفي رجب

المتتبع لمسار الوجود الصهيوني في الأراضي العربية يرى بوضوح أن إسرائيل وضعت خطة ممنهجة لتنفيذ أحلامها ، وقسمت خطواتها لتكون هناك خطوة خارقة كل عشر سنوات تبدأ برقم (7) ويفضل أن يكون ذلك في شهر نوفمبر المبارك :

. ولنعد إلى الوراء لنرى تطور المسلسل :

1. 1887م

في هذا العام بدأت الدعوة الصهيونية إلى تشجيع هجرة اليهود من كل مكان في العالم إلى ما سمي في ذلك الوقت بـ " أرض إسرائيل " وفقاً للمفهوم التوراتي . ولم يكن عدد اليهود عموماً في أرض فلسطين في تلك الحقبة يزيد على أربعة وعشرين ألفاً – طبقاً للتقديرات الصهيونية المنحازة – أو عشرين ألفاً طبقاً للتقديرات المحايدة . وقد كان المهاجرون الأوائل يحتفظون بجنسياتهم الأصلية ، ولم يكن يهود فلسطين الأصليون يزيدون عن 10% من هذا العدد ، وهم الذين يحملون جنسية الدولة العثمانية التي تخضع لها فلسطين .

2. 1897م

شهد هذا العام أخطر عمل تنظيمي في تاريخ اليهود ، فقد كان لكتاب تيودور هرتزل وعنوانه ( الدولة اليهودية ) الذي نشر بألمانيا عام 1896م أثر بالغ في تجميع فكر اليهود حول إقامة دولة خاصة بهم . ونجح هرتزل في عقد المؤتمر الصهيوني الأول في مدينة ( بال ) السويسرية عام 1997م وتبني المؤتمر الأهداف التالية :

1) تشجيع الهجرة المنظمة إلى فلسطين .

2) الحصول على اعتراف دولي بشرعية إقامة وطن لليهود في فلسطين .

3) إنشاء منظمة عالمية موحدة لخدمة قضايا الصهيوينة

4) أن يكون عام 1997م أي بعد قرن من الزمان هو عام إعلان دولة إسرائيل الكبرى وعاصمتها القدس .

5) تعيين علم ونشيد قومي للصهيونية .

6) إنشاء مكاتب عالمية للحركة الصهيونية لدعم المستوطنات التي شجع المؤتمر إنشاءها في فلسطين.

3. وفي عام 1907م

بدأت موجات الهجرة تتزايد وبدأ في الوقت نفسه إعداد نواة لقوة عسكرية لليهود في فلسطين .

4 – وفي [ نوفمبر ) 1917م

: بدأت مرحلة اغتصاب الأرض بالقوة بعد صدور وعد بلفور .

5. 1927م :

تزايدت الهجرة اليهودية التي اكتسبت بصدور وعد بلفور نوعاً من التأييد السياسي حتى بلغت 82 ألف مهاجر ،

6. 1937م :

بدأت إسرائيل في إنشاء قوات نظامية تمارس عمليات إرهابية مسلحة ، كما بدأت تمارس اغتصاب الأراضي بقوة السلاح وتشريد السكان بعد شراء بيوتهم وأراضيهم بمبالغ طائلة ، وتتصدى للمظاهرات والاحتجاجات بالقوة العسكرية والذخيرة الحية .

7. 1947م :

صدر قرار تقسيم فلسطين من الأمم المتحدة يوم 29 نوفمبر المبارك وبذلك أصبح لليهود حق شرعي معترف به دولياً.

8. 1957 :

بدأت إسرائيل في امتلاك حرية التنقل البحري لتجارتها عبر خليج العقبة ومن ميناء إيلات [أم الرشراش المصرية ] انطلقت السفن اليهودية إلى معظم دول العالم وبدأت إسرائيل تندفع بعدوانها نحو الحدود الآمنة للدول المجاورة .

9. 1967م :

وفي عام 1967م حققت إسرائيل أكبر أهدافها التوسعية باستيلائها بالقوة على هضبة الجولان السورية وقطاع غزة – الذي كان خاضعاً للنفوذ المصري – وشبه جزيرة سيناء حتى قناة السويس ، والضفة الغربية لنهر الأردن .

10. 1977م :

وفي عام 1977م بدأت الإستراتيجية اليهودية لتحقيق مطامعها تتخذ المسارات الدبلوماسية جنباً إلى جنب مع سياستها الاستيطانية المستمرة داخل الأرض المحتلة . ففي نوفمبر المبارك 1977 [ بعد 50عاما باليوم من وعد بلفور !!! ] زار أنور السادات القدس وأعلن في الكنيست أن حرب أكتوبر 1973 ستكون آخر حرب بين العرب والصهاينة .

11. 1987م :

وفي عام 1987م وما بعده بدأت الصهيونية العالمية بعلاقتها بالقوى المؤثرة وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية تضغط من أجل إعادة العلاقات بين مصر والدول العربية حتى يمكن استخدام مصر كمخلب للقط الصهيوني في الضغط على الدول العربية لإقناعها بالدخول في علاقات طبيعية مع اليهود . وهو ما تم بالفعل فقد أقنعت مصر كلا من الأردن ومنظمة التحرير بتوقيع معاهدات مع الكيان الصهيوني .

1997 :

وهكذا يتضح من التحليل السابق أن إسرائيل اختارت الرقم ( 7 ) لتحقق كل عشر سنوات كسباً إستراتيجياً يحقق هدفها النهائي في إقامة دولة إسرائيل الكبرى [ خلال مائة عام ] من النيل إلى الفرات عام 1997م وهو المدى الزمني الذي حدده المؤتمر الصهيوني الأول في ( بال ) بسويسرا عام 1897م وبالفعل بدأت إسرائيل عام 1997 أقصى درجات الاستفزاز. غير أن تفاقم الانتفاضة أرغم الكيان على تأجيل الخطوة النهائية عشر سنوات أخرى .

2007 :

وفي ( نوفمبر ) 2007 لم تحقق الصهيونية غايتها فدعت لمؤتمر مُهِين في مدينة لا قيمة تاريخية لها في أميريكا اسمها ( أنابوليس) وتسمى "مدينة التائبين !! " حيث يُقذف بها المحكوم عليهم بالسجن مدى الحياة ، وانعقد مؤتمر حضره عمرو موسى أمين عام الجامعة الكرنباوية ومعه وزراء خارجية معظم الدول العربية وتم توقيع قرار بالاعتراف العربي بأن إسرائيل دولة " عبرية " ومر القرار بتجاهل إعلامي عربي تاااااام . وكان هدفه الحيلولة بين العرب المقيمين داخل الكيان منذ عام 1948 والتمكن من الكنيست عام 2020 حسب التوقعات الديموجرافية .

2017 :

فماذا ستفعل الصهيونية في نوفمبر من هذا العام 2017 ؟ . أنا شخصيا أعرف الإجابة من الكنترول السابق شرحه : سيتم هدم حائط المبكى للبحث عن هيكل سليمان المزعوم وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل وإعلان إسرائيل دولة عبرية . وجايززززز جدا ساعتها جامعة الدول العربية تصدر بيان شجب واستنكار !!! Tweet